"إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله"

السبت، أبريل 09، 2005

وسائل لحماية الأقصى وتحريره

من أجل كل هذه المعلومات التي عرفناها عن الأقصى، علينا أن نقوم بمسؤولياتنا لحمايته

وحمايته تكون بتحريره

وتحريره يعني الجهاد

والجهاد يعني بذل الوسع

فما هو وسعنا ؟؟؟


لكل منا وسائله المتاحة، ومن أشكال هذه الوسائل، كما نققلتها لكم من المركز الفلسطيني للإعلام:
http://www.palestine-info.info/arabic/alaqsa/occup/2005/mathaa.htm

** أن يقوم الأساتذة العلماء و الوعاظ بدورهم في توعية الناس بالمحاضرات والدروس بمكانة المسجد الأقصى ورمزيته وضرورة الدفاع عنه ودعم من يرابطون حوله سياسيا وإعلاميا وماليا .

** الدعاء والابتهال إلى الله سبحانه وتعالى أن يحفظ المسجد الأقصى المبارك من دنس اليهود والصهاينة (والصليبيين- هذه إضافتي) ، ويهيأ له من يقوم بحمايته وتحريره .

** توزيع المواد الدعائية ونشر الملصقات والكتب وتوزيع الأشرطة التي يدور حديثها عن الأقصى .

** دور الإعلاميين في أماكن عملهم بالفضائيات والإذاعات والصحف والمجلات هو دور عظيم ، وله أثر كبير في إيقاظ روح الأمة من أجل الدفاع عن مسجدها .

** إقامة المسيرات والمهرجانات والفعاليات المناصرة للمسجد الأقصى المبارك .

** التبرع بالمال للمؤسسات القائمة على رعاية المسجد الأقصى وحمايته ، فهذا جهاد بالمال لا يقل أهمية عن الجهاد بالنفس .

** زرع حب الأقصى والقدس في نفوس أبنائنا وبناتنا في البيوت والمساجد والمدارس والنوادي ، وعبر الوسائل المختلفة .

16 Comments:

إرسال تعليق

<< Home